حقيقة الشاب التركي الذي نفذ مقتل السفير الروسي في أنقره ● شاهد قبل الحذف

شهدنا البارحة حادثة ليس الاولى من نوعها و ليس الاخيرة ، و هي عملية اغيتال السفير الروسي أندريه كارلوف من طرف شاب يعمل ضابط لدى الشرطة التركية بعمر 22 عاما ، حيث انه ردد عبارات الله أكبر لا تنسوا حلب لا تنسوا سوريا ، و قد تحدث الكثيرون عن انه عمل بطولي و البعض عارضهم بانهم عمل ارهابي ، و البعض قال هو عمل تضامني مع سوريا ، و لكن أهذا ما علمه لنا الاسلام و خير المرسلين عليه الصلاة و السلام .

عبارة لطالما اعتمدت عليها و هي انه لا وجود لعلم بدون دين و لا وجود لدين بدون علم ، فاول ما انزل من القراَن الكريم كان يحدثنا عن العلم 'اقرأ' ، و حاليا ما نشاهده بعد هاته الحادثة هو انتشار الجهل و التشجيع و الافتخار بما نهانا رسولنا و ديننا عنه  ، فالاسلام دين سلم و حتى محمد صلى الله عليه و سلم واجه العديد من مواقف الظلم و الابتزاز و قد قتل العديد من المعاهدين الخاصين به ، و لكننا لم نشهده يوما يأمرنا بالاغتيال او عمليات قتل النفس ، فكما ترون في هذا الموضوع ساحاول ان احفز الناس دائما على المطالعة قبل تشجيع اي عمل ، و لن يكون لي اي رأي في الموضوع ، بل سأشارككم معكم بعض اللقطات و الفقرات التعليمية لتنثقف سويا فهدفي هو الافادة قبل كل شيء ، شاهد معي الفيديو و ستفهم الكثير بإذن الله :

المصادر المستعملة في الشرح : 

  1. المصدر الاول 
  2. المصدر الثاني
  3. المصدر الثالث 
  4. المصدر الرابع
  5. المصدر الخامس
Blogger تعليقات
Disqus تعليقات
اختر نظام التعليقات الذي تفضله

ليست هناك تعليقات

صمم بكل من طرف : مولاي أمين M.Amine