اَمني للمعلوميات اَمني للمعلوميات
حصريات

آخر الأخبار

حصريات
random
جاري التحميل ...

ما لا تعرفه عن التسويق الشبكي الالكتروني ! لا تتردد في مشاهدته

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
التسويق الشبكي الاكتروني هو نظام تنهجه الكثير من الشركات العالمية ، و يدخله الكثير من الناس ، غالبا من يحدثونا عنه يكونو ناجحيين ، و لكن هل هذا النجاح حقيقي ام وهم فقط ، و ما حكم هذا العمل هل يجوز شرعا ام لا ، و هل يمكنني ادخار المال من هذا العمل و اعتباره كمنصب شغل ، تساؤلات تطرحه في اول جلسة مع المسوق و هو طبعا يجيد فن الاغراء و التغرير و انا شخصيا اخذت دورة لاعرف ما هي هذه الشبكات و من تجربة شخصية ساعرفكم بالتسويق الشبكي الالكتروني .
التسويق الشبكي حلال أم حرام ؟

 سنشرح في هذا الفيدو الية العمل و هكذا و ساحدثكم قليلا عنها و عن اسباب تخليك تبتعد عن مثل هذه الشركات ، في فيديو صغير من تصميم شركة التجارة العالمية ، و بشرح مبسط سريع جدا ، و من بعدها ساحدثكم عن تجربتي الشخصية مع شركات التسويق الشبكي الالكتروني :



في يوم من الايام و ان بالجامعة قال لي احد الاصدقاء لقد وجدت شيء يمكننا ادخار المال منه وقد ربح منه الكثيرون ، فتساله فكل ما يقوله لك نلتقي مثل عشية الاحد مع محترف وهو يعرفك بها ، وهذا كله تحايل لكي تنخدع باهمية الامر من اول ما تسمعه ، ثم تدخل و تبدأ تلك الجلسة فيبدأ الفنان بالكلام يسالك عن حياتك و ما تعمله و عادة يستهدفون الشباب الذين ليس لهم عمل ، فيقول لك انت بلا مستقبل و حتى و ان عملت لن تتقاضى الكثير و لن تحقق احلامك ثم يسرد لك قصة نجاح شخص واحد من بين مليون ، ثم قصة اخرى مثلا عن النجاح من خلال الاشهار و استغلال الفرصة ، ثم يقول لك ما رايك ان تدفع مبلغ مالي معين و تدخل الشبكة ثم تدخل شخصين و هما يدخلا شخصين ، ثم يقول لك ما رايك في 30 خط تحتك كم ستجني من المال ؟ انت تقول في نفسيتك هذه هي فرصتي هنا ساحقق احلامي ، و هو طبعا يكون قضى عليك و ادخلك في عالم الاوهام .
و لكن انا سالته سؤال : هل يمكنني استعمال الحاسبة من الهاتف ؟ قال لي : تفضل ! ''وهو خائف'' ، قلت له انت تسهل الامور لنقل انه اصبح هناك 32 خط تحتي فهل هذا ممكن ؟ قال لي : نعم ... فحسبناها فوجد ان العدد اصبح عدد الاشخاص المتوقعين يفوق سكان الكرة الارضية بمليار و نصف.
ثم قال لي انت شخص ذكي سادخلك بالمجان فبدات الدروة ، و كل شاني كان كشف الخداع الذين يقومون به ، فكل مواضيعيهم في التسويق تعني الخداع بطريقة ذكية ، فكل شخص جديد يجب ان ندخل في نفسيته و نغرييه بشتى الطرق ، و خاصة بالحديث عن المال و السيارة و الزواج و الاحلام فهذا هو حلم الشاب العربي ، و فجاة يجد نفسه يعمل كالمقاتل يصرف كل شيء من جيبه ، ثمن الترحال و اخذ الدورات و سهر الليالي في مطالعة كتب الماركتينج لتعلم الخداع الشفهي و اقناع الناس بكل ما تريد بيعه .
ثم فجأة ذلك الشاب يجد نفسه يتقاضى اجر لا ترضى عليه حتى لو عملت في ساعت لليوم في منصب حقيقي ، و كل من يربحون هم من يكونون الاعلى في القمة .
كانت هذه تجربتي مع شركة Together و التي تبينت انها نصابة بعد شهرين من الحادثة حيث سرقو كل ما دفعه الناس و اغلقو السياج الخاص بهم ، و طبعا لن تستطيع مقاضتهم لانك لا تملك اي وثيقة رسمية بانك تعمل معهم او تعاملت معهم بالمال ، لانهم اصلا يتعاملون بمال وهمي ، و هذا اشد ما رايته نصبا و خداع و حيلة للاستيلاء على مال الاشخاص ، لانك لن تستطيع ان تخرج مال شركة together مثلا من البنك ففي كل مرة تحتاج الى ادخال شخص حيث تعطيه المال الوهمي و هو يعطيك الملموس ليفتح حساب ، و هكذا تخرج 40 بالمئة من مالك فقط ان وجدت من يدخل تحتك ، وكذا يبدا التلاعب و الاحتكار .

الى ان توصلنا بان الشركة نصابة و منها Qnet ، Opes ، Together ، world ، Oriflame ، و العديد من الشركات الباقية ، وللاشارة together هي نفسها شركة Opess و لكنها اتت بحيل جديد تعلمتها من اخطاء الشركة القديمة ، النصب باحتراف .

و الان هل هذه الشركة حلال ام حرام ؟ قبل ان نتطرق الى شبكية ام هرمية ، نرى ما لدينا حتى الان : النصب ، الكذب ، الخداع ، التغرير ، منصب شغل وهمي ، من في القمة فاحش الثراء و لا يفعل شيء و من في الاسفل يتعب و يصرف المال اكثر من مدخوله ، المال و المنتجات غير حقيقة .
الى هنا انت خذ عبارة الحلال بين و الحرام بين و احكم عليها .
اما عن شبكية او هرمية ، فكلها هرمية و ما هي الهرمية : اي ان دائما من في القمة يكون له الافضلية رغم ان العمل نفسه ، هذه هي الهرمية ، من في القمة هو الاغنى ، ولا يغرونك بنظرية موازنة الجهتين و ما الى ذلك ، فكله اغراء لكي يفسدو صورة التحريم الاسلامي في العملية .

ام عن تجرتي الثانية مع شركة Oriflame و هي شركة لبيتع منتجات التجميل و العطور ، و تجند الالاف من الاشخاص و ذلك لانها تبين لك سهولة العمل و هي توهم بانك تملك المنتوج ولكن في الحقيقة المنتوج لن يراها المشتري الا بعد دفع ثمنه ، وهذا في التجارة حرام لعدم توفر السلعة الملموسة فكل شيء وهمي ، كما اناالمدخول فيها ضئييل  جدا ، حيث اتتني احدى العميلات لتعرض علي الدخول ب 0.5 دولار فقط ، فسالتها عن العمل قالت لي ستعمل كانك موزع سلعة الا انك لا تملكها حتى تحجز الطلب من العملاء و هكذا ، فقلت لها سؤال صغير ، كم عملتي مع الشركة ؟ اجابت :6 شهور ... فسالتها كم بعت من منتوج ؟ قالت لي الكثير ربما 50 منتوج ، فسالتها كم كان دخلك ؟ و المفاجاة كانت الاجابة ب 90 دولار .
صديقي هل هذا عمل ؟ هل يستحق التعب و التنقل لكيلومترات، من اجل جلب المنتوجات من مقر الشركة ، ؟
يا صديقي لا تنسى مشاركة الموضوع مع اخوانك اقاربك و كل من تعرف ، فربما سنتقذهم من شراك هذه الشركات الخبيثة.

عن الكاتب

Moulai Amine ، مدون عربي جزائري الجنسية اصيب بجنون التدوين و متابعة الجديد و حب المنافسة في هذا المجال ، وأهتم بجديد التقنيات وتطوير البرامج هدفي من خلال هذه المدونة هو مشاركة كل ما اراه مناسب و جديد و يأتي بالفائدة على الجميع انشاء الله ،

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

عن الموقع

موقع أمني للمعلوميات مختص في مجال التكنلوجيا و التقنيات و كل ما يخص الهواتف الذكية و الحواسيب ، و هدفنا هو تصحيح االأفكار و الدروس الخاطئة في المحتوى العربي عن طريق دروس و حلقات في قناتنا على اليوتيوب ، كما يسهر على إشراف و سير الموقع الشاب الجزائري ذو 24 ربيع ' مولاي أمين ' الذي يحييكم و يشجعكم على الزيارة الدائمة و الإشتراك في موقعنا للتوصل بكل جديد منا .

حمل تطبيقنا !

Get it on Google Play

تغريداتي

جميع الحقوق محفوظة

اَمني للمعلوميات