الجمعة، 25 أغسطس 2017

100 100 100

لماذا إستعملت سامسونج بطارية 3300mAh الضعيفة في هاتفها العملاق Note8 - لن يصمد !

طبعا شهدنا منذ يومين صدور هاتف جالاكسي نوت 8 ،و  بالطبع يمكنك مشاهدة المراجعة الكاملة ' كل ما تود معرفته عن جالاكسي نوت 8 الجديد - كاميرا خرافية مثل كانون DSLR ! ' ، طبعا بعد صدور هذا الجهاز الذي كان ينتظره الكثيرون خاصة و ان ساسمونج وعدت بالكثير ، و في الاخير صدر الجهاز الذي هو عبارة عن جالاكسي اس8 معدل الى نسخة نوت مع كاميرا أفضل .



طبعا قدمنا 4 عيوب للهاتف ' حذاري : لا تشتري Galaxy Note 8 قبل مشاهدة هذا الفيديو - عيوب نوت 8 ! ' ، كان على رأسها السعر المرتفع الذي يفوق 950 دولار و في أول تصريح وصل الى 1009 يورو التي تعادل 1190 دولار أمريكي ، ولكن المشكل الاكبر و الذي تأسف له الكثيرون هو حجم البطارية التي قدرها 3300 ميلي أمبير ، و طبعا عشاق النوت قامو بالدفاع عن البطارية على أساس أن الهاتف مدمج بتقنيات جديدة للحفاظ على البطارية ، فهل هذا حقيقي ام انه مجرد دفاع وهمي فقط ؟

تحليل مبسط لصمود البطارية ؟

كما تعلمون الهواتف بشاشات فوق 6 إنش تحتاج إلى بطارية أكبر من 4000 ميلي أمبير و في المتوسط تكون بين 4500 و 5000 ميلي أمبير ، و طبعا هناك شيء ثاني هو أن شاشات عالية الدقة تحتاج إيضا إلى بطارية قوية من أجل صمود الهاتف لمدة كافية بسبب الاستنزاف الحاد ، هناك شيء اَخر و هو يجب ان يكون النظام مخفف و خالي من التطبيقات الاساسية الكثيرة التي تستنزف قوة البطارية .

إجابة عشاق السامسونج ؟

لما تطرح هاته الثلاث اسباب على عشاق النوت 8 ، أول تبرير له سيقول لك انه يمكن خفض جودة الشاشة إلى HD ، و نظام السامسونج نوت 8 يملك خاصية غلق التطبيقات التي تستنزف البطارية في الخلفية ، كما انه يملك ميزة always display on من أجل تفادي فتح الهاتف كثيرا ، و أن المعالج هو من فئة سناب دراغون 835 و هذا يساعد في خفض إستهلاك البطارية .

هل هذا كافي ام انه دفاع وهمي و خاوي من الاسباب العقلانية ؟

اولا تخليك عن ميزة دقة الشاشة بسبب البطارية الضعيفة هو شيء ستكون مضطر لفعله لو اشتريت نوت 8 ، و هنا يمكن ان تقول ان الهاتف لا يملك تلك الدقة! بل الدقة التي سيعمل عليها طيلة استعمالك للهاتف هي HD فقط و هنا يمكن التخلي عن الميزة التسويقة للنوت 8 ، الشيء الثاني هو ان الهاتف يملك ميزة غلق التطبيقات في الخلفية هو دفاع بريء و ضعيف جدا ، بما ان الهاتف يملك القلم فهو دائما على استعداد للاستجابة له و هنا نتلكم فقط عن تطبيقات التدوين الخاص بالنوت ، خلفا عن الاستهلاك العادي من طرف الشبكات و باقي الخاصيات التي تجعلك تتفادى استعمال الهاتف طيلة اليوم للحفاظ على بطاريته ، و تبقى ميزة always display on  جيدة و لكنها غير كافية للحفاظ على البطارية ، كما أن شاشة عملاقة تحتاج بطارية أكثر من 4000 ميلي امبير مهما دمجت من ميزات في الهاتف ، أما عن الدفاع بمبرر المعالج snapdragon835 فسأقول لك اننا نجد هواتف بنفس المعالج و بروم أفضل من ساسونج و بشاشة 5.5 إنش أو أصغر و تمتلك نفس البطارية و هي Nubia Z17 و Sony Xperia XZ Premium و OnePlus 5 ، معناه ان البطارية بنفس المعالج و لكن بشاشة أصغر بكثير ، و نجد أيضا هاتف يملك نفس البطارية و بشاشة 5.1 إنش فقط و هو Xiaomi Mi6 ، بمعنى ان هاته الشركات لم تكن غبية و بكل ما لديها من إمكانيات  و نظام  وصلت الى ان بطارية 3300 ميلي و معالج سناب 835 يتوافق على أقصى حد بشاشة 5.5 إنش FHD .

السبب الوحيد لإضطرار ساسمونج لإستعمال بطارية ضعيفة 

ساسمونج لم تصل إلى أي تقنيات جديدة للحفاظ على البطارية أو شيء من هذا القبيل كما يدعي بعض محترفي التقنية ، بل سامسونج إضطرت إلى إستعمال بطارية ضعيفة في هاتفها و نجد انها تغاضت تماما عن التحدث عن البطارية  و عوضت عنه بالجماليات كإنحناء الشاشة و الجودة العالية التي لا يمكن اصلا استعمالها بوجود بطارية ضعيفة فكنا على الاقل نحتاج الى 5000 ميلي حتى تصمد معنا البطارية طيلة اليوم بالاستعمال العادي ، و سبب سامسونج الذي أجبرها لإتخاذ القرار هو حادثة انفجار النوت 7 السنة الفارطة و ذلك بسبب البطارية ، حيث ان استعمال القلم في النوت 8 يترك مساحة صغيرة داخل الهاتف ، وفي النوت 7 لما جربت سامسونج تخطي الحدود و تقريب المعدات من بعضها أدى ذلك إلى إرتفاع درجة حرارة البطارية و إنفجار الهاتف ، لذلك أجبرت على توخي الحذر و ترك المساحات هاته المرة و كل الاختبارت وجهتها نحو إستعمال بطارية ضعيفة او هاتف بسمك كبير ، ففضلت الساسمونج الجماليات لانها تعرف ان معظم المستهلكين ليسو محللين و سيؤمنون بدعاية نظام تقليل إستهلاط البطارية ، و منه نرى انه سيبقى عيب كبير في الهاتف و من يقول لنفسه ان الهاتف يملك ميزة الشحن السريع فانت هنا تقول انك ستشرتي هاتف منزلي لانك ستظطر لشحنه لأكثر من مرة في اليوم ، و كما ترون لحد الساعة لم تصل شركات صنع البطاريات الى ضغط مساحة البطارية مع الحفاظ على امان الهاتف ، و هذا شيء قد يؤدي الى اختفاء نسخة النوت في المستقبل او كبر استعمال هاتف بوزن 220 غرام و سمك غليض جدا لا يسمح بوضعه في الجيب ، الطريق مسدود و نتمنى الوصول إلى حل في السنة القادمة بدون تسرع لان النوت حقا هو أفضل فابلت لكنه واجه الحظ السيء في السنة الاخيرة للاسف الشديد .

لا ننسى ؟

شركة ساسمونج ما زالت حتى يومنا هذا تتكب خسائر بسبب نوت 7 ، حيث  انها تقوم بخصم 400 دولار لكل شخص كان يملك نوت 7 و يريد اقتناء نوت 8 و هنا نتكلم عن الاشخاص الذين اشترو رسميا على سامسونج .

إرسال تعليق

مواضيع حصرية

...
لن تجد مثلها على أي موقع اَخر

Whatsapp Button works on Mobile Device only