الجمعة، 15 سبتمبر 2017

100 100 100

اَبل تقلد شركة سامسونج في هاتف iPhone X بالدليل ! نوت 8 هاتف خارق

هل تعلم سبب دخولي عالم التقنية ؟ بكل صراحة هي المعلومات الكاذبة في القنوات التقنية كانت غربية او عربية ، لذا  أردت ان ادخل المجال و اطور نفسي في أشياء حتى أحوال التصحيح ، و مؤخرا ما زالت ارى ان هاته القنوات الغبية تدخل أفكار تافهة في عقل المشاهد مثل ان سامسونج تبدع و ايفون تقلد ، و المشكلة ان الشركتين كلاهما يعملان بجد و بتوازي و حقا لم يقدما اي شيء جديد هاته السنة ! كيف ؟



الشاشة الخارقة أبعدتها سامسونج في نوت 8 ؟

 معلومة خاطئة و كاذبة من جهة لان جودة الشاشة لا تستطيع استعمالها بسبب ضعف البطارية ، و ثانيا لان هاته الشاشة ليست الاقوى فهناك شاشة هاتف xperia xz premium التي حقا هي شاشة رهيبة جدا .

المثبت البصري في كلتا الكاميرتين ؟

 حقا ليس شيء مذهل و انا هنا اقول لك ان كاميرا نوت 8 تعطي نفس جودة كاميرة اس8 ، المثبت البصري في الكاميرا الثانية لن يضيف لك اي شيء في الكاميرا الاولية و كل الهواتف الجيدة تملك مثبت بصري في كاميراته ، اما عن ميزة Blur فهي موجودة حتى في هاتف Huawei GR5 2017 ، و حسب الإحصائيات الكاميرا الثانوية لا تستعمل الا في حالة 5% عند إلتقاط الصور .

شاشة منعدمة الحواف ؟

 لم تبدع لا اَيفون و لا سامسونج في هاته النقطة و كانت اول شاشة منعدمة الحواف من إبداع شركة شاومي ، حيث ظهر أول هاتف بشاشة منعدمة الحواف هو Xiaomi mi Mix .

القلم ؟

القلم بالنسبة لي و لاي محلل محترف هو ليس ميزة يعتمد عليها في المقارنات ، فيبقى شيء إضافي في الهاتف يميز النوت فقط ، و الكثير من الأشخاص لا يفضلون إستعمال هذا القلم و لا حاجة لهم فيه ، و لكن على كل حال عملت سامسونج على اضافة شيء واحد فيه و هو مقاومة المياه .

المعالجات ؟

نرى ان معالج شركة سامسونج هو من شركة كوالكوم و هو إصدار سنابدرغون 835 و شركة اَبل تستعمل معالج من تطوير شركة اَبل نفسها و هو A11 ، و هنا نرى الشيء الجديد في اَبل حيث كان شيء حصري و مميز ، و لكن شركة سامسونج إستعملت نفس المعالج الموجود في عديد الهواتف مثل اس 8 و شاومي مي 6 و HTC U11 و لا ننسى Oneplus5 الذي يملك رام أكبر و هي 8 غيغابايت و هو الهاتف الوحيد الذي تغلب على iPhone 7 + بمعالج A10 في اختبار سرعة عمل تحديث للتطبيقات .

التحليل ؟

ما تم زرعه من طرف القنوات هو خاطئ تماما ، و هي ان سامسونج أبدعت و اَبل لم تبدع ، طبعا اَبل لا يمكنها دمج المزيد من الخواص في الهاتف و ذلك حتى يحصل المستخدم على هاتف متناغم ، و هنا اسجل نقطة لصالح اَبل على سامسونج فحفاظ ابل على الوزن الخفيف و السمك النحيف جعلها تستعمل بطارية عادية و لكنها تعتمد على نظام خارق و معالج خارق الذان يوفران أقوى اداء بطارية حاليا ، طبعا ساسمونج لم تجد ما تقنع به المشاهدين غير الشاشة التي لا يمكن إستعمالها للأسف ، و طبعا بالنسبة لعامل السعر لن يتفوق أي هاتف من الهاتفين لان كلاهما لديها سعر مرتفع ، قد يكون خيالي للبعض لكنه جد واقعي ، لان الهاتفين يحملان كل المواصفات الراقية ، نجد الهاتفين بشاشة عالية الدقة و معالجات خارقة و نظام حفاظ على بطارية خارق و كاميرات بتصوير خرافي ، و في النهاية تحرى المعلومات قبل تصديقهاو قبل أن تستغبيك هاته القنوات ، طبعا يبقى للايفون محبين و للسامسونج محبين الذين لا يهمهم نجاح المنتوج او العكس ، و لكن اَمني تمثل العنصر المحايد و أجد في النهاية أن كلا الهاتفين جيدان في نقاط و سيئان في نقاط ، و كان الحسم على منصة البانشمارك لصالح اَيفون أكس كأقوى هاتف في العالم من جميع النواحي بتنقيط 190.00 نقطة ، ولكن هذا لن يجعله يبتعد كثيرا عن جالاكسي نوت 8 بتنقيط 187000 نقطة .

أين أبدعت سامسونج ؟

الشيء الوحيد الذي رأيته في هذا الهاتف و أعجبني هو الكاميرا الأمامية الخاصة بالهاتف التي اجدها هي الوحيدة المنافسة لكاميرا الامامية الخاصة بهاتف OnePlus 5 ، لا ننسى أيضا تصميم الهاتف الجميل و لكنني ابقى اجد ان هاتف اس 8 اجمل بكثير من النوت 8 الذي لديه شكل سيء من الخلف ، قامت أيضا سامسونج بتفوير نظام توفير طاقة جميل جدا لتغطية ضعف البطارية .

أين أبدعت اَبل ؟

تقنيات الذكاء الإصطناعي الجديدة هي ما تميزت به اَبل هاته المرة و رأيت التأثير في فتح الهاتف بالتعرف على الوجه بطريقة لم تتواجد مسبقا كما أن هذا الذكاء سيساعدك في توفير الطاقة و في تحسين جودة التصوير و التعديلات التلقائية المناسبة في كل جزء من الثانية ، ناهيك عن وضع شيء رهيبة من القوة و هي معادلة صعبة على جميع الهواتف : معالج بايونيك A11 + المعالج عشاري الأنوية + رام 3 غيغابايت + نظام iOS11 ، فنرى ان اَبل كانت ستكتفي بمعالج A11 سداسي الانوية برام 2 غيغابايت للتغلب على معالج سناب 835+ رام 8 غيغا+ اندرويد 8.0 ، لكنها وفرت على نفسها المنافسة طيلة السنة القادمة و هذا ما ابدعت فيه اَبل و رفعت لها القبعة رغم اني لست من المعجبين .

هل حقا اًبل تقلد سامسونج ؟

هذا مفهوم خاطئ رغم انه شهدنا العديد من القضايا بين الشركتين سابقا ، حيث شهدنا سرقة سامسونج لبعض تقنيات اًيفون و العكس و قد تم حل المشاكل قضائيا ، و لكن هاته المرة سامسونج لا تملك اي إبداع فيما أدمجته في نوت 8 ما عدا النقاط المذكورة في الموضوع ، و طبعا اًيفون هي أيضا لا تملك أي إبداع في هاتفها ما عدا النقاط المذكورة سابقا ، و قد شهدنا اصدارالهواتف في مدة زمنية متقاربة لذا لا اعرف غباء الناس كيف وصل لهاته الدرجة و هل يظنون ان الشركة ستنصنع هاتف في 20 يوم ؟ غريبة و لكن ليس هذا هو موضوعنا ، فالفكرة هي ان هاته الشركة كان عليه اتباع الموضوع و استعمال الشاشة منعدمة الحواف و تطير النظام و المعالجات ، و طبعا المعالج هو القلب الحي للهاتف فما فائدة الكاميرا القوية في هاتف ضعيف او ما فائدة الرام الكبيرة مع معالج سيء ، و لا ننسى النظام و الواجهات السريعة و لن يمكن للهاتف ان يعطي الاداء المثالي الا بتلك الخواص ، و هنا نرى ان كل من الشركتين عملت على تطوير خواص ، و لكن للاسف القنوات التقنية أصحبت تطلب أشياء غير واقعية من الشركات و يقولون أين الإبداع ، و لكن ان كنت تقني محترف ستلاحظ اين لعبة هاته الشركات و طبعا 30% من الحفاظ على البطارية و اداء اقوى ب 25% و كاميرا احسن ب 30% تعتبر اضافة أكثر من رائعة لكل من الهاتفين . 
  1. تحليل رائع أنت مبدع يا أمني

    ردحذف
  2. عندي سؤال محتاج مساعدة ديالك الله ينصرك اخويا ههذا فايسبوك ديالي بغيتك ترسل لية مساح باش نتواصل معاك الله يحقظك
    https://www.facebook.com/bougtaya.gentlemen

    ردحذف
  3. اول هاتف بشاشة منعدمة الحواف من شركة شارب

    ردحذف
    الردود
    1. الشركة المنافسة كوالكوم اعترفت ان شاومي تحمل براءة الاختراع
      و نتا جاي تتفلسف زعما تحبو تعارضو ههه ربي يهدي ما خلق

      حذف

مواضيع حصرية

...
لن تجد مثلها على أي موقع اَخر

Whatsapp Button works on Mobile Device only