• adblock تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تطوير و تمويل موقعنا و أبحاثنا ، فالمرجو تعطيك مانع الإعلانات ، و باهته الخطوة البسيطة ستساعدنا في تقديم محتوى أقوى و أفضل لك ، شكراََ على الدعم ❤️

33225812079002720
اخبار انترنت
أخبار تقنية

شاهد حقيقة نزول سعر اليورو 195.DA في الجزائر - سر السوق السوداء

الخط
شهدنا هذا الأسبوع ضجة كبيرة حول إنخفاض سعر صرف اليورو في الجزائر من 206دج الى 195 او 195دج للقطعة الواحدة ، رغم أنه ليس إنخفاظ حتى لو إعتبرناه حقيقي بداية 2016 كان بـ 160 دج و بداية 2017 كان بـ 170 ، فلمذا إرتفع سنة 2017 بهذا الشكل الرهيبة ،و هنا نتحدث عن السوق السوداء و ليس صرف البنكي .




لمذا ليس الصرف البنكي لان الجزائر بكل بساطة من أغرب الدول التي لا توجد بها صرفات ، و هذا ما يتيح سيطرة للسوق السوداء على سعر العملة و كذا تحيطم الدينار بكل الصور ، فحتى تجلب المال من البنك تحتاج فيزا و يعطونك ما يقارب 120 يورو لا أكثر و لا أقل مقابل كل رحلة و التي لا تفيدك حتى للعيش 3 أيام خارج الجزائر .

ما سر نزول سعر الدينار و ما تأثير السوق السوداء ؟

كما تعلمون لست محلل إقتصادي او كذا لكن هناك أمور يجب معرفتها ، و هو أن العملة تتعلق بأمرين و هما الإقتصاد و الثقة في العملة ، لو رجعنا للإقتصاد فكله مبني على البترول و الحمدلله ما زالت البقرة الحلوب مملوءة لذا لا علاقة لانخفاظ سعر البترول بانهيار اليورو ، لمذا ؟ لانه بكل بساطة الجزائر لما ارتفع البترول اصبحت في بحبوحة بعدما ارتفع من 30 حتى 120 و لكن عندما انفخض الى 50 ليس معناه الجزائر انها بلد فقير ، ففي كل الاحول عدنا الى نقطة سابقة حيث كان سعر يورو ب 90 دج ، لكن هناك الكثير من العوامل التي كل مواطن يعرفها و لا نستطيع التلكم فيها بحرية .
النقطة الثانية و هي تأثير السوق السوداء ، فنرى ان السوق السوداء و بارونات اليورو يتحكمون كما يريدون و في الحادثة الاخيرة نفو تأثره بأي أخبار او الاقتصاد ، بمعنى سياستهم بسيطة كل ما كان الطلب اكثر يرفع السعر بدون رجوع ، فدينار مع دينار و تصبح ثروة مالية ضخمة ، لكن كيف يأثر هذا معنويا ؟ فكما ترون السوق السوداء ترتفع بدون رقابة و بدون حدود و هذا ما يجعل جيمع المواطنين يفقدون ثقتهم في الدينار و أصبح الكل يحول ماله الى يورو او ذهب او عقار لكي لا يفقد قيمته ، لكن في المقابل فقد ثقتهم في العملة و هذا ما أدى الى انهيارها و انعطس ذلك أيضا على سعر الصرف في البنك .

الحل يا طويل اللسان ؟

الحل ليس بيدي او بيدك او بتوقيف الاستيراد ، ففي كل الاحول ليست هناك قوة صناعية و كل شيء تمثيل ، لكن الحل الاول يكمن في فتح صرافات و هذا سيعود بالفائدة على الجميع و تعود قيمة الدينار الحقيقية التي هي 135دج فقط ، بعدها يجعل كل شخص يحتفظ بماله بدون تحويله الى ما ذكر سابقا ، و هناك شيء اَخر و هو الحل الوحيد و يكمن ذلك بتغيير العملة ، حيث يؤدي هذا بالجميع الى اخراج الاموال التي يكونون كانزين لها ،  و تثرى السوق من جديد بعملة جديدة أكثر ثقة .

لمذا تشيع القنوات بأن اليورو إنخفض !

كما تعلمون التضخيم الاعلامي له دور كبير في المجتمع ، فلاحضنا قبل ايام تطبيق قانون منع 1000 منتج من دخول الجزائر ، لكن على أرض الواقع لم يغير هذا أي شيء في الجزائر ، لاننا بكل بساطة لا نملك اي شركة فلو رأينا كوندور هي شركة تطبع شعارها على منتجات ليست من تصنيعها و لا تركيبها مثلا الهواتف من Gionee ، نرى مصانع تركيب سيارات وهمية و العديد من الاشياء التي تم إثباتها بالفيديوهات ، فكما ترون سياسة منع استيراد كان يجب توهيم الشعب انها ناجحة فقامو بنشر اشاعات عبر صفحات فيس بوك التابعة لهم بان اليورو في انخفاظ و ان سياستنا الجديدة نجحت ، و قد تم نفي الامر مباشرة و ان السوق السوداء لا علاقة لها بالاقتصاد او بمنع الاستيراد و ما الى ذلك ، فهنا نرى ان الامور صعبة قليلا و ان اليورو ما زال يرتفع اكثر و لن يتأثر الا ان طبق ما قلناه سابقا .

  1. أخي ممكن كود العد التنازلي قبل ظهور رابط التحميل كما في موقع اختصار الروابط التابع لك

    ردحذف
  2. الاورو متعلق بقانون العرض و الطلب ككل المواد التي نشتريها ... الاورو يسقط اذا قل العرض عليه و ما فعلته الدولة هو التضيق على الاستيراد وبالتالي ينقص عليه الطلب من طرف التجار الدين يشترون في اوروبا سلع و يرسلوها الي الجزائر عن طريق الشحن يعني لا يملكون سجل و لا وثائق و الذي يشحن لهم السلع هو الذي سيهرب العملة الصعبة و يبيعها في السكوار يبقى مشكل واحد و هو الدينار الذي تسقطه الحكومة بارادتها و انانية بعض مستغلي مناصبهم لاغراضهم الشخصية و غبائهم

    ردحذف

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة